الأربعاء 19 يونيو 2024

انطلاق أول صالون للفنون التشكيلية بتقنية الإسقاط الضوئي

انطلقت اليوم الاثنين بدار الثقافة علي سوايحي بخنشلة فعاليات الصالون الأول للفنون التشكيلية بتقنية الإسقاط الضوئي.

وأشرف المفتش العام لولاية خنشلة, رقان مناد, بمعية مدير الثقافة والفنون, محمد العلواني برواق لزهر حكار, على إعطاء إشارة انطلاق فعاليات هذا الصالون الذي سيدوم إلى يوم 12 من الشهر الجاري تحت شعار “رحلات بصرية ”.

وعرف الصالون مشاركة 6 فنانين ينحدرون من ولاية المسيلة يمثلون المتحف الوطني العمومي نصر الدين ديني ببوسعادة, وفنانة واحدة من ولاية تيبازة قاموا بعرض أزيد من 100 لوحة فنية تشكيلية حولها الفنان السينوغرافي, صلاح الدين بن خليفة, إلى لوحات افتراضية عن طريق تقنية الإسقاط الضوئي.

وأوضح مدير الثقافة والفنون لولاية خنشلة في تصريح لوأج, على هامش افتتاح هذه التظاهرة أنه “سيتم بالإضافة إلى عرض اللوحات الفنية تنظيم ورشات عمل مع برمجة جلسة بالمقهى الثقافي لدار الثقافة علي سوايحي حول التأثيرات البصرية الفنية لاستخدام تقنية الإسقاط الضوئي في مجال الفنون التشكيلية, يحضرها مهتمون بالشأن الثقافي وأساتذة وباحثون من جامعة الشهيد عباس لغرور بخنشلة”.

ووجه ذات المتحدث دعوة إلى عشاق الفن التشكيلي بولاية خنشلة من أجل حضور فعاليات هذا الصالون لخوض والاستمتاع برحلة بصرية فريدة من نوعها, مؤكدا أن هذه التجربة هي الأولى من نوعها على المستوى الوطني.

من جهتها, عبرت ليلى بوعزة, مديرة المتحف الوطني العمومي نصر الدين ديني ببوسعادة, عن “انبهارها بتقنية الإسقاط الضوئي التي تم من خلالها عرض نسخ عن لوحات للفنان نصر الدين ديني”, مبرزة بأن “هذه التقنية ستساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي”.

وبدوره صرح الفنان السينوغرافي صلاح بن خليفة من ولاية خنشلة أن “تقنية الإسقاط الضوئي التي قام باستعمالها خلال هذا الصالون سمحت بتحويل اللوحات الفنية التشكيلة الحقيقية إلى لوحات افتراضية جميلة الشيء الذي سيسمح للفنانين التشكيليين بحمل ونقل لوحاتهم في حافظ بيانات”.

عن قسم التحرير

تحقق أيضا

كلمة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الأضحى

هنأ رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في كلمة مقتضبة الشعب الجزائري والأمة الإسلامية بمناسبة حلول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: