الخميس 25 يوليو 2024

أكثر من مليون نازح مهدد بالإبادة في حال اجتياح رفح

بعد اعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني، بنيامين نتانياهو، الأربعاء الماضي، أنه أمر الجيش الإسرائيلي بالتحضير لهجوم وشيك على مدينة رفح جنوبي غزة، دخل العالم في حالة من الترقب والقلق لما سيخلفه الاجتياح الوشيك من كوارث ومجازر على مئات الآلاف من النازحين الفلسطينيين المتواجدين في هذه المحافظة.

وكان وزير دفاع الإحتلال الإسرائيلي، يوآف غالانت، قد حذر يوم الإثنين الماضي من أن جيشه “سيصل إلى أماكن لم يقاتل فيها بعد… حتى آخر معقل لحماس، أي رفح.

وبالفعل شن جيش الاحتلال الصهيوني يوم أمس الجمعة ضربات جديدة، استهدفت المدينة الحدودية المكتظة بالنازحين، ما أسفر عن وقوع خسائر في الممتلكات وسقوط قتلى وإصابات.

وحذر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة من “كارثة ومجزرة عالمية قد تخلف عشرات آلاف القتلى والجرحى في حال تم اجتياح محافظة رفح من قبل الجيش الإسرائيلي”.

وقال المكتب الإعلامي في بيان اليوم السبت: “تناولت وسائل الإعلام التابعة للاحتلال الإسرائيلي نية وتهديدات جيش الاحتلال بمهاجمة واجتياح محافظة رفح (جنوب قطاع غزة) والتي تضم أكثر من 1,400,000 مواطن فلسطيني بينهم 1,300,000 نازح من محافظات أخرى، مما ينذر بوقوع كارثة ومجزرة عالمية قد تخلّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى”.

وأضاف البيان: “نحمل الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الكارثة والمجزرة العالمية التي يلوح بارتكابها الاحتلال والتي قد تقع في أي وقت بالتزامن مع ارتكابه آلاف المجازر في محافظات قطاع غزة على مدار حرب الإبادة الجماعية”.

وختم البيان: “نطالب مجلس الأمن الدولي بالانعقاد الفوري والعاجل واتخاذ قرار يضمن إلزام الاحتلال الإسرائيلي بوقف حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها ضد المدنيين والأطفال والنساء في قطاع غزة، وكذلك وقف القتل المتعمد ضد عشرات آلاف الفلسطينيين في القطاع ووقف تهديدات الاحتلال المستمرة ضد محافظة رفح وغيرها من المحافظات”.

وتقول الأمم المتحدة إن رفح تستضيف أكثر من 1.3 مليون نازح، وهم يمثلون نحو نصف سكان قطاع غزة، بينما ترفع تقديرات أخرى ذلك العدد إلى 1.5 مليون شخص، وقد نزح بعض هؤلاء من أماكنهم نحو 6 مرات هروبا من القصف الإسرائيلي.

ويعيش هؤلاء النازحون في ظروف مزرية داخل ملاجئ مكتظة أو في الشوارع، في رقعة أرض ضيقة محاطة بالسياجات الحدودية المصرية والإسرائيلية والبحر الأبيض المتوسط، فضلاً عن القصف الإسرائيلي

عن قسم التحرير

تحقق أيضا

رئاسيات 2024: الكشف عن القائمة الأولية للمترشحين

انتهت، مساء اليوم الأربعاء، على مستوى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عملية معالجة استمارات الاكتتاب الفردية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: